الرئيسية اخبار الجديد الدكتور محسن الزواق ينصب السيد رشيد كايز رئيسا لقسم تدبير الموارد البشرية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس

الدكتور محسن الزواق ينصب السيد رشيد كايز رئيسا لقسم تدبير الموارد البشرية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس

كتبه كتب في 21 سبتمبر 2021 - 11:51 م

الجديد نيوزفاس

ترأس الدكتور محسن الزواق مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس يوم الإثنين 20شتنبر2021 بمقر الأكاديمية، لقائين هامين؛
الأول جاء في إطار تنصيب السيد رشيد كايز رئيسا لقسم تدبير الموارد البشرية بالأكاديمية، حضره السيد رئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية والسادة رؤساء المصالح والسيدات الموظفات والسادة الموظفين التابعين للقسم ورئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري.
وفي كلمة له بالمناسبة، هنأ السيد مدير الأكاديمية الاستاذ كايز بالمنصب الجديد متمنيا له التوفيق والنجاح في المهام الجديدة، كما شكر السيد محمد قنوش الذي كان مكلفا بتدبير القسم على المجهودات التي بذلها في سبيل تيسير كل العمليات المتعلقة بالقسم وثمن في الان ذاته الانخراط القوي والايجابي والفعال لكل رؤساء المصالح والاطر العاملة بالقسم، وطلب من الجميع العمل ضمن فريق متجانس ومتكامل للارتقاء اكثر بتدبير الموارد البشرية جهويا وإقليميا ومحليا وفق ما يتطلبه التنزيل الأمثل لمشاريع القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.
اما اللقاء الثاني الذي احتضنه قاعة الاجتماعات مساء نفس اليوم فخصص لمدارسة إمكانية توسيع العرض التربوي لأقسام شهادة التقني العالي تخصص التدبير السياحي،
حضر هذا اللقاء إلى جانب السيد رئيس قسم الشؤون التربوية والسادة أطر الكتابة التقنية والسيد رئيس المركز الجهوي للتوجيه والسيد رئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري، السادة رؤساء ومديري دروس المؤسسات المحتضنة لأقسام شهادة التقني العالي بكل من فاس وتاونات وتازة ومكناس ، حيث أوضح السيد المدير في كلمته التأطيرية للقاء سياق ودواعي تنظيمه المرتبطة أساسا بتنزيل تدابير النموذج التنموي الجديد وأجرأة مشاريع القانون الإطار 51.17المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وخاصة المجال الثاني المتعلق بالارتقاء بجودة التربية والتكوين وبالتحديد المشروع رقم 8 الرامي إلى تطوير النموذج البيداغوجي في أفق تجديد وتجويد بعض التكوينات والشعب قصد ملاءمة مخرجات منظومة التربية والتكوين مع سوق الشغل في مختلف المجالات، هذا وطلب من الجميع كل من موقعه المساهمة في بلورة مشروع متكامل قابل للتنزيل يروم توسيع قاعدة سلك شهادة التقني العالي وفق خصوصية الجهة والامكانات المتاحة.
وأبرز الحاضرون من خلال تدخلاتهم عن شغفهم بمقترح السيدالمدير وانخراطهم في إخراجه لحيز الوجود بالشكل المرغوب فيه.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد