الرئيسية كتاب و اراء الجديد المغرب سيستخرج البق!

المغرب سيستخرج البق!

كتبه كتب في 1 ديسمبر 2013 - 11:47 م

 

mayssa_salama_703417482

مايسة سلامة الناجيالمغرب

www.facebook.com/elMayssa

 

ملايين تبذر على مهرجان السينما بمراكش والمغرب لا ينتج فيلما واحدا في المستوى.

أموال تذهب في الضيافة والفندقة والأكل والمشارب والفرجة لصالح ممثلين أجانب يعشقون مال المغرب وحشيشه أكثر مما يأبهون لشعبه.

أموال تبذر في ضيافة ممثلين مغاربة يعدوننا بالحموضة والرداءة والابتذال على التلفاز كل شهر “رمضان”.

ميزانية تخصص لمهرجان الضحك بمراكش والجانب الآخر من المدينة يبكي.. يعج بالمتسولين، ويغلي بالعاطلين، ويصرخ ويئن من الفقر.

أمام مراكش المعارض، مراكش ليالي الرقص، مراكش مهرجانات السينيما والضحك، تغرق المدينة في شبر ماء كلما حل فصل الشتاء.

مهرجان الموسيقى الروحية بفاس، والأرواح تجزع كل صباح ومساء لكثرة الجريمة في المدينة، ولقلة الأمن.

“مروكو مول”، “آنفا پلاس”، ومراكز ضخمة خمس نجوم، في مقابل الضوضاء وفوضى المرور، وأحياء مهمشة فقيرة في قلب العاصمة الاقتصادية.

“موازين”، إيقاعات العالم تجتمع في العاصمة المغربية التي تفتقر إلى أماكن مخصصة لرمي الأزبال، حيث يضطر المواطن إلى أن يحمل كيس النفايات لكيلومترات والذباب يتبعه من كل جانب يبحث عن سلة مهملات.

القناة الثانية وسهرات السبت و”البنادر” والشيخات.. والمسلسلات المكسيكية المترجمة بالدارجة المغربية، ومحاولات جاهدة لترسيخ الجهل والذوق الهابط عند المتفرجين، حتى يفاجأ الشعب أنهم قرروا نقل ثقافة الشارع إلى المدارس بتدريج التعليم! هكذا حين عجزوا عن محاربة الأمية.. قرروا تعميم الجهل!

حملات “سيداكسيو” لاستعمال العازل الطبي خوفا من اتنشار السيدا، ودور الدعارة تشتغل ليل نهار وكأنها مرخصة بالقانون. هكذا حين عجزوا عن تصحيح السمعة الرديئة قرروا تقنين الذل!

حملات التوعية ضد سرطان الثدي، والمواطن سيصيبه سرطان الدماغ لشدة الغم والهم في بلاد التناقضات هذا..

ثم تأتي الحملات الإعلامية من قبيل: المغرب سيستخرج البترول، المغرب سيستخرج اليورانيوم.. المغرب في حقيقة الأمر سيستخرج مخلفات الصرف الصحي إن لم يعمل مسؤولو البلديات والولايات على تسريح البالوعات ومجاري المياه قبل أن تمطر ونغرق بقطيرات الشتاء.

المغرب سيستخرج الأزبال إن لم يعجل بتخصيص أماكن في كل زقاق وكل حي للنفايات.

المغرب سيستخرج الكره من قلوب مغاربة صابرين صامتين، يرون أموالا تبذر في المهرجانات والسهرات وهو يموت بردا في القرى والمداشر والمساكن العشوائية..

المغرب يبذر ولا يستخرج.. وحتى إن استخرج شيئا لا أحد من المواطنين يظن أنه له في ذلك نصيب!

 

مشاركة