الرئيسية اخبار الجديد الاتحاد الوطني لنساء المغرب يحتفي باليوم العالمي للمرأة عبر إطلاق برامج تنموية لفائدة النساء والفتيات

الاتحاد الوطني لنساء المغرب يحتفي باليوم العالمي للمرأة عبر إطلاق برامج تنموية لفائدة النساء والفتيات

كتبه كتب في 8 مارس 2021 - 2:16 م

الجديد نيوز 

08 مارس 2021

 تنفيذا للتوجيهات الرائدة لصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا مريم، رئيسة الاتحاد الوطني لنساء المغرب، الرامية إلى النهوض بوضعية المرأة وحماية حقوقها، احتفل الاتحاد الوطني لنساء المغرب هذه السنة بإطلاق مجموعة من البرامج التنموية لفائدة النساء والفتيات، وذلك أخذا بعين الاعتبار التدابير الاحترازية والوقائية ضد انتشار فيروس كوفيد 19.

 وهكذا أطلق الاتحاد الوطني لنساء المغرب بخريبكة فضاء لتسويق منتوجات التعاونيات المحلية والجهوية UNFM Market ”  ” بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط، وذلك تشجيعا للمبادرات النسائية الرائدة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني المحلي والجهوي.

ويروم هذا الفضاء، الفريد والأول من نوعه بجهة بني ملال – خنيفرة  إلى تسهيل عملية التسويق بالنسبة للنساء المقيمات في العالم القروي وشبه الحضري، كما يهدف إلى النهوض بالأوضاع الاقتصادية للفئات الاجتماعية ذات الدخل المحدود.

كما تم بمناسبة 8 مارس توقيع اتفاقية شراكة بين الاتحاد الوطني لنساء المغرب وصندوق الأمم المتحدة للسكان مدتها ثلاث سنوات، والتي تهم تحسين جودة الخدمات  الصحية  المقدمة  للأمهات والمواليد الجدد، وتوجيه الجهود نحو المجال القروي وشبه الحضري عبر إجراءات تسعى إلى تقليص وفيات الأمهات عند الولادة والمواليد الجدد.

كما تهدف الاتفاقية مكافحة العنف ضد النساء والفتيات عبر توظيف الذكاء الاصطناعي من خلال الاستثمار في تطوير وظائف أول روبوت محادثة (ChatBot)، تحت اسم “NajatBot”، الذي تم إطلاقه في دجنبر 2020 عبر تطبيق المراسلة الفورية “Messenger” للشبكة الاجتماعية  Facebook  لتحسين استفادة النساء والفتيات ضحايا العنف من خدمات الرعاية المختلفة والحماية والدعم على المستوى الوطني.

وأكدت رئيسة الاتحاد الإقليمي للاتحاد الوطني لنساء المغرب في خريبكة ، السيدة زهرة مسفيوي زنيبر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه في سياق الاهتمام المستمر الذي توليه صاحبة السمو الملكي الأميرة للامريم، رئيسة الاتحاد الوطني لنساء المغرب، للمرأة القروية وفي سياق تنفيذ برنامج الاتحاد الوطني لنساء المغرب تم افتتاح هذا الفضاء الموجه لتسويق منتوجات التعاونيات المحلية والجهوية.

وأضافت السيدة مسفيوي زنيبر أن هذا الفضاء غير المسبوق والفريد من نوعه في مدينة خريبكة وبجهة بني ملال خنيفرة سيشرف عليه الاتحاد الإقليمي للاتحاد الوطني لنساء المغرب في خريبكة، مشيرة إلى أن الفضاء سيكون مفتوحا على الدوام لتسويق منتجات التعاونيات والمشاريع.

وأضافت أن المشروع سيقرب أيضا المنتجات التعاونية من الزبناء المحتملين ويساعد في تحسين وتطوير أداء التعاونيات.

من جانبه قال رئيس مصلحة الاندماج الاقتصادي للشباب بقسم العمل الاجتماعي بخريبكة السيد حميد لاخمايس،  إن هذا الفضاء تم إنشاؤه بتكلفة إجمالية تبلغ 490 ألف درهم من بينها مساهمة للمبادرة الوطنية للتنمية لبشرية بقيمة 272 ألف درهم.

وأضاف أنه مشروع يهدف لدعم وتمكين المرأة في الظروف الصعبة من خلال العرض الدائم لمنتجاتها وتمكينها من تسويقها بشكل أفضل والحصول على دخل قار.

وذكر بأن المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أولت اهتماما كبيرا بتنمية الرأس مال البشري، بما في ذلك دعما لمشاريع الموجهة للشباب والنساء والرامية لتحسين عمل التعاونيات والرفع من قدرات النساء  المنتسبات إلى الاتحاد الوطني لنساء المغرب وتمكينهن من دخل قار.

هذا وبتكلفة إجمالية تبلغ 490 ألف درهم، يساهم هذا الفضاء الذي أنجزه الاتحاد الوطني لنساء المغرب بالتعاون مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط ، في تسويق منتجات التعاونيات في جهة بني ملال -خنيفرة على شاكلة سوق صغير مفتوح طيلة أيام الأسبوع.

ويضم في رفوفه مختلف المنتوجات الرئيسية التي تشتهر نساء جهة بني ملال خنيفرة بإنتاجها على سبيل المثال زيت الزيتون وزيت الأركان وأملو وعصير الرمان والمنتجات الزراعية والغذائية والزرابي والمنسوجات اليدوية والمنتجات الفخارية وغيرها.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد