وصلت، اليوم الأحد، إلى مطار محمد الخامس في الدارالبيضاء، دفعة جديدة من لقاح “سينوفارم” الصيني، المضاد لفيروس كورونا.

وتضم الشحنة الجديدة، التي توصل بها المغرب، 500 ألف جرعة من اللقاح.

وطبقا للمعطيات، فإنه تم نقل الكمية الجديدة، التي تسلمها المغرب من لقاح “سينوفارم”، فور وصولها إلى مركز الوكالة المستقلة للتثليج في الدارالبيضاء، قبل الشروع في توزيعها، لاحقا، على مراكز التلقيح الوطنية.

وتضاف الشحنة الجديدة، التي استقبلها المغرب، اليوم، من لقاح “سينوفارم” الصيني، البالغة 500 ألف جرعة إلى الكميات السابقة، التي توصلت بها المملكة قبل شهرين، إذ بات يبلغ مجموع جرعات اللقاح، التي تم استيرادها إلى حدود اليوم، 8.5 مليون، موزعة بين كل من لقاحي “سينوفارم” الصيني، و“استرازينيكا” البريطاني، القادم من الهند.

وتتوقع السلطات المغربية تلقي إجمالي 20 مليون جرعة، في الأسابيع الستة المقبلة، قصد إتمام عمليات تطعيم السكان، التي باشرتها المملكة منذ أواخر يناير الماضي.

ويقترب عدد الملقحين في المغرب بالجرعة الأولى، طبقا لآخر الإحصائيات، من عتبة 4 ملايين شخص، فيما يناهز عدد الملقحين بالجرعة الثانية 400 ألف مواطن.

وقد تمكن المغرب من تطعيم الأعداد المذكورة في ظرف شهر، وبضعة أيام، إذ كانت الحملة قد انطلقت، رسميا، في 28 من يناير الماضي بإشارة من الملك محمد السادس، الذي تلقى أول جرعة من اللقاح.