الرئيسية اخبار الجديد الاتفاق مع ايران يطلق معركة دبلوماسية تستمر ستة اشهر

الاتفاق مع ايران يطلق معركة دبلوماسية تستمر ستة اشهر

كتبه كتب في 25 نوفمبر 2013 - 10:23 ص

irane

الجديد.كوم

25.11.2013

اشاد القادة الغربيون بالاتفاق الذي توصلوا اليه مع ايران بشأن برنامجها النووي ليل السبت الاحد لكنهم وجدوا انفسهم بسرعة في مواجهة معركة دبلوماسية ستستمر ستة اشهر لابرام اتفاق نهائي مع طهران.

والاتفاق الذي ابرمته الولايات المتحدة وحلفاؤها مع ايران يسمح بالحد من البرنامج النووي الايراني مع استمرار المفاوضات، لكن هذا الاتفاق ليس سوى مرحلة اولى من مفاوضات شاقة.

واضطر الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي اشاد بهذا الاختراق مع العدوة التقليدية للولايات المتحدة، للتحرك بسرعة من اجل تهدئة الاصدقاء المشككين، اي اسرائيل والدول الخليجية.

واكد الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني ان الاتفاق يشكل انتصارا لايران التي حصلت بذلك على اعتراف “بحقها” في تخصيب اليورانيوم.

واكد البيت الابيض ان جزءا بسيطا فقط من العقوبات الاقتصادية المفروضة على ايران سيرفع.

كما اعلن البيت الابيض ان اوباما بحث في الاتفاق مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي كان انتقد هذا الاتفاق معتبرا انه “خطأ تاريخي”.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنست او اوباما اكد لنتانياهو ان الدول الكبرى ستسعى للحصول على “اتفاق دائم، سلمي وشامل من شأنه ان يجد حلا لمخاوف المجتمع الدولي حيال البرنامج النووي الايراني”.

واضاف “تماشيا مع التزامنا التشاور عن كثب مع اصدقائنا الاسرائيليين، ابلغ الرئيس (اوباما) رئيس الوزراء (نتانياهو) رغبته في بدء الولايات المتحدة واسرائيل على الفور مشاورات تتناول جهودنا للتفاوض على حل شامل”.

وتابع ان اوباما اكد ان “الولايات المتحدة ستظل على التزامنا الصارم تجاه اسرائيل التي لديها اسباب وجيهة للتشكيك بنوايا ايران”، مشيرا الى ان الرئيس الاميركي ورئيس الوزراء الاسرائيلي اتفقا على البقاء على “اتصال وثيق” بشأن الاتفاق النووي مع ايران.

وقد اعلن عدد من اعضاء مجلسي النواب والشيوخ الاميركيين ان الكونغرس سيبقى على موقفه ويتبنى قرارا بتشديد العقوبات الاميركية الحالية المفروضة على ايران. لكن هذه العقوبات الجديدة لن تدخل حيز التطبيق الا اذا اخلت طهران باحترام الاتفاق الذي ابرم في جنيف حول برنامجها النووي.

وعبر ارنست عن تخوفه من خطوة كهذه، لكنه تجنب الرد على سؤال عما اذا كان اوباما سيستخدم حقه في تعطيل اقرار مثل هذه العقوبات.

وبعد خمسة ايام من المفاوضات الصعبة، اعلنت مجموعة 5+1 (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي – الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا – والمانيا) وايران التوصل الى اتفاق تقبل بموجبه الجمهورية الاسلامية بالحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها،

ووصف المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي الاتفاق بانه “نجاح”. وقال “لا بد من شكر فريق المفاوضين النوويين على هذا المكسب”، مضيفا ان “العناية الالهية والصلوات ودعم الشعب هي بالتأكيد وراء هذا النجاح”.

مشاركة