الرئيسية اخبار الجديد بكين – الصين تتخلى عن سياسة “الطفل الواحد”

بكين – الصين تتخلى عن سياسة “الطفل الواحد”

كتبه كتب في 24 نوفمبر 2013 - 1:05 ص

images

 

الجديد.كوم

نشرت “وول ستريت جورنال” تقريراً عن أن الصين ستتخلى عن سياسة تحديد النسل التي اتبعتها منذ أكثر من ثلاثة عقود

من خلال إلزام الأسر بإنجاب طفل واحد فقط، التي هدفت إلى السيطرة على النمو السكاني ورفع مستويات المعيشة، غير أن السياسة ترتبت عليها آثار اجتماعية واقتصادية واضحة. في البداية سيكون هناك بعض القيود حول الأسر التي سيسمح لها بإنجاب أكثر من طفل، مثل أن يكون أحد الوالدين ينتمي إلى أسرة من طفل واحد، لكني أعتقد أن جميع هذه القيود ستتم إزالتها بمرور الوقت.

الصين تواجه اليوم بوادر انخفاض في أعداد العمال الذين يدخلون سوق العمل سنوياً، وهو ما أجبر الصين على التخلي عن تلك السياسة في سعي منها لزيادة العرض من قوة العمل التي تحتاج إليها قبل أن تتحول إلى دولة مستقبلة للعمالة الوافدة من دول أخرى، حيث يتوقع أن تتراجع أعداد السكان من صغار السن في مقابل زيادة نسبة الشيوخ في المستقبل، بل إن عدد سكان الصين يتوقع أن ينخفض بحلول 2050. .. التقديرات الحالية تشير إلى احتمالات تصاعد معدلات الإعالة على نحو واضح مع زيادة أعداد الشيوخ وانخفاض أعداد صغار السن. أعتقد أن مصدر الخطر الأساسي الذي تخشاه الصين حالياً هو أثر هذه التطورات السكانية على هيكل الأجور التي تتصاعد حالياً، ومن المتوقع أن ترتفع بصورة أكبر في المستقبل مهدّداً الميزة النسبية الأساسية التي تستند إليها تنافسية الصين على المستوى الدولي.

فادت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية أن الصين ستخفف سياسة تحديد النسل المعروفة باسم سياسة الطفل الواحد التي أطلقتها عام 1979، ويسمح التغيير في قانون التخطيط الأسري للأزواج بأن ينجبوا طفلين إذا كان أحدهم طفلاً وحيداً لدى أسرته. وأشارت الوكالة إلى أن قادة الحزب الشيوعي الصيني اتخذوا القرار خلال اجتماعهم هذا الأسبوع. وحالياً لا يسمح القانون الصيني للأزواج إلا بإنجاب طفل واحد، لكن هناك استثناءات إذا كان كل من الوالدين وحيداً لذويه، أو بالنسبة للأقليات الإثنية أو الأزواج المقيمين في الأرياف الذين كان طفلهم الأول فتاة. وسياسة “الطفل الواحد” اعتمدت في أواخر السبعينيات من أجل ضبط النمو الهائل لعدد السكان في الصين، وهو الأكبر في العالم، وتم تطبيقها بالقوة في بعض الأحيان. ولجأت السلطات إلى فرض دفع غرامات وأيضاً إلى التعقيم القسري، وفرضت في بعض الأحيان على نساء الإجهاض فيما كن في مراحل متقدمة من الحمل. وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة إن “سياسة الإنجاب ستعدل وتتحسن تدريجياً لتشجيع نمو متوازن على المدى الطويل لشعب الصين”، مشيرة إلى قرار مسؤولي الحزب الشيوعي. ورغم الدعوات المتزايدة لتخفيف القوانين الصارمة للتخطيط الأسري في البلاد، كان القادة الصينيون يكررون القول بشكل مستمر إن سياسة الطفل الواحد ستبقى ضرورية، وإن النمو الديموغرافي المفرط سيهدد النمو الاقتصادي للبلاد. وفي الوقت نفسه حذر مسؤولو الإحصاء في وقت سابق هذه السنة من مخاطر شيخوخة المجتمع الصيني، حيث إن عدد السكان الذين هم في سن العمل بدأ بالتقلص للمرة الأولى منذ عدة عقود. وتراجع هذا العدد السنة الماضية بحوالى 3.45 مليون شخص ليبلغ قرابة 937 مليون شخص، وهذا التراجع أثار قلقاً حيال رعاية الصينيين المسنين الذين يشكلون قسماً متنامياً من السكان.

اقرأ المقال الاصلى فى المصريون : http://almesryoon.com/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9/301757-%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%86-%D8%AA%D8%AA%D8%AE%D9%84%D9%89-%D8%B9%D9%86-%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF

مشاركة