الرئيسية اخبار الجديد دنيا بطمة تهدي خطيبها سيارة على الهواء

دنيا بطمة تهدي خطيبها سيارة على الهواء

كتبه كتب في 22 أكتوبر 2013 - 10:33 م

batma

الجديد.كوم

22.10.2013

برنامج “نورت” الذي تقدمه الفنانة أروى على شاشة الـ mbc1 إستضافت فيها الفنان فايز السعيد، الفنانة دنيا بطمة، الممثلة علا غانم، الممثل إياد نصار، والكاتبة ريم حنا.

فايز السعيد تحدث عن أمور فنية وشخصية عدة وأكد انه لا يعتبر نفسه الملحن الإماراتي الأول، كما اعترف بأن نجاحه كملحن تغلب على نجاحه كفنان.

بالرغم من تقديمه لأغنية “أنا برشلوني” إلا أن السعيد لا يتابع كرة القدم أبداً.

واكد السعيد أنه لا يوجد أي أغنية أعطاها لفنان آخر وكان يفضل أن يغنيها هو بنفسه، كما رفض أن يكون هناك أي فنان ندم على إعطائه لحناً وتعامل معه.

وتابع السعيد حديثه معلناً أنه يقضي وقتاً طويلاً في الاستوديو تصل ما بين 6 ساعات إلى 24 ساعة.

الشخص الذي غير حياة السعيد هو إبنه “حمدان” هذا ما اكده بالسؤال عن الشخص الذي غير حياته نحو الافضل.

ومن بين فناني الخليج اعتبر السعيد ان التعامل مع الفنان محمد عبده هو الأصعب ويحمله مسؤولية كبيرة.

وتحدث عن ألبومه “الصاروخ” كما عن توقيف أحد الكليبات التي صورها بطلب منه بسبب أراء الجمهور السلبية.

في سؤال من الفنان وائل جسار عن أول لحن قدمه لفنان كان للفنانة المعتزلة ريم المحمودي عام 1998 وكان من دون مقابل.

دنيا بطمة تحدثت عن إحتلالها دائماً “المركز الثاني” حيث يرافقها هذا الموضوع دائماً وهذا ما اكدته مشاركتها في أراب آيدول حيث احتلت المركز الثاني.

وتابعت دنيا حديثها معترفة بأنها كانت تزوّر شهادة المدرسة كي لا يعلموا أهلها بحقيقة النتائج أما اول أغنية أدتها بعمر صغير فهي “يا صبري يانا”.

كما أعلنت دنيا أنها ستتزوج من خطيبها محمد الترك في نهاية العام الحالي وأكدت أنها تختلف مع إبنته الفنانة الطفلة حلا الترك على الألعاب.

وروت دنيا قصة إعجابها بسيارة خطيبها حين رأتها وتمنت لو يقدمها لها إلا أنه لم يكترث للموضوع ففاجأته في يوم من الأيام بتغيير لون السيارة إلى الزهري كي ترغمه على تقديمها لها، وفاجأها فريق عمل البرنامج بهدية تقدمها له وهي سيارة صغيرة.

واعتبرت دنيا انها لن تطلب ولا يوم من الأيام الطلاق من زوجها لأنها تدرك انه لن يحتاج إلى زوجة ثالثة ولا مشكلة لديها بأنها ستكون الزوجة الثانية له.

وعن مقارنتها بالمشتركة المغربية سلمى رشيد رفضت دنيا اعتبار أن سلمى كانت مشاركتها أقوى في أراب آيدول واشارت إلى أن الأعمال القادمة هي التي ستثبت الحقيقية.

كما شددت دنيا على أنها غير محتاجة لعمليات تجميل و”انا عاجبني شكلي هيك وعاجب زوجي ومحبيني”.

واكدت بطمة أنها متمسكة بجنسيتها المغربية إلى أبعد الحدود ولا تتخلى عنها.

الممثلة علا غانم اكدت أنها تعرفت على مصر في عمر الخامسة حيث ولدت وقضت سنواتها الأولى في الكويت.

واعتبرت غانم أن مسلسل “مزاج الخير” لم يضف لها شيء على صعيد مشوارها الفني التمثيلي.

وعن الممثلة الأكثر إثارة بين “علا غانم، غادة عبد الرازق، وسمية الخشاب” اعتبرت علا نفسها الأكثر إثارة.

وبالحديث عن آخر الاعمال التي قدمتها أكدت أن الإنتقادات التي تلقاها مسلسل مزاج الخير هي نتيجة الأحداث التي كانت تحصل في مصر والروح السائدة في المجتمع المصري، كما انتقدت توقيف مشهد من مشاهد المسلسل من قبل الاخوان رغم أن المشهد عادي جداً  ولا يتضمن اي شيء خارج عن المألوف مؤكدة أنها ستنشر الفيديو على اليوتيوب لتبين للجمهور مدى تخلف ذلك النظام.

أما عن مسلسل “الزوجة الثانية” فاعتبرت أن عمرو واكد إنطفأ وهجه بعد التصاريح التي أعلنها، كذلك الأمر بالنسبة لآيتن عامر “كان فيها تكون أفضل”.

وانتقدت غانم المرأة التي تلبس الحجاب وتستمر بالقيام بالأعمال غير اللائقة وتلبس الضيق “قد أدعو إلى الابتعاد عن الرذيلة من دون الحجاب لأنه ليس الاساس”.

الكاتبة ريم حنا تحدثت عن الأعمال التي قدمتها كما اعتبرت نفسها فلسطينية سورية.

وأكدت أنها تفضل أن تكون كتابة السيناريو غير مشتركة وان تكون منفردة.

وعن توقفها عن كتابة الشعر اعتبرت حنا أن السبب هو “أن هذا العصر ليس عصر الشعر”.

وتمنت حنا أن تكون مقولة “عندما يكون العمل من كتابتك يحظى بنسبة مشاهة عالية” صحيحة مؤكدة أنه شرف لها.

وعن المنافسة بينها وبين كلوديا مرشيليان اعتبرت أنه إذا كانت هذه المنافسة موجودة فعلاً فهي منافسة شريفة وإيجابية.

وعن مسلسل “لعبة الموت” والجدل الذي حصل على نهايته فأشارت حنا أنها شخصياً غير راضية عن هذه النهاية واعتبرتها غير واقعية وألقت اللوم بهذا الموضوع على “الليث حجو”، وانتقدت حنا المشهد الأخير “كيف يكون عاصم ما بيقتل وهو من أول المسلسل يقتل ويضرب ويعنف زوجته؟”.

واضافت حنا بأنها كتبت هذا المسلسل ليكون له جزء ثاني وقد يكون له جزء ثاني لكن ليس في الموسم القريب.

وتحدثت حنا عن أعمالها القادمة وتحضيرها لفيلم سينمائي من بطولة سيرين عبد النور ومكسيم خليل ومن اخراج أخيها رامي حنا.

الممثل إياد نصار اعلن انه قبل دخول التمثيل كان يعلّم هذا الفن.

ويؤكد أنه يزور بلده الأردن مرة كل شهر تقريباً ليرى أولاده.

وفي حال وجود اي مشكلة مع مخرج معين يفضل أن لا يتعامل معه مرة أخرى.

وعن موضوع الأجر اعتبر نصار أنه ليس الاساس لأن الأهم هو الدور “وقد أنزل بالأجر إذا أعجبني الدور”.

وعن نجاح مسلسل “موجة حارة” عبر نصار عن سعادته بهذا النجاح ولم ينكر تأثره بالممثل احمد زكي معتبراً أن زكي مدرسة وليس من الخطأ التأثر به.

وعن جديده اعلن نصار أنه يحضر لكتابة عمل جديد بعنوان “نظرية آدم” يتحدث عن رؤية الرجل للمرأة “وقد يزعل مني بعض الرجال”.

مشاركة