الرئيسية اخبار الجديد مشاركة متميزة لوفد التعليم بجهة الشمال في الكونغرس العالمي لفعالية و تطوير المدارس 2020

مشاركة متميزة لوفد التعليم بجهة الشمال في الكونغرس العالمي لفعالية و تطوير المدارس 2020

كتبه كتب في 11 يناير 2020 - 2:31 ص

إعداد : ذ عبدالإلاه المهدبة – ممثل هيئة التدريس – مديرية التعليم بوزان

شارك وفد من الإطر الإدارية و التربوية – حوالي 18 إطار –  يمثلون مختلف المديريات الإقلييمة التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة ، خلال الفترة الممتدة من سادس إلى عاشر يناير 2020 ضمن فعاليات النسخة الثالثة والثلاثين للكونغرس العالمي من أجل فعالية وتطوير المدارس، الحدث الذي ينظم لأول مرة ببلد عربي وإفريقي.
هذه التظاهرة العلمية الكبرى، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تأتي تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية التي ما فتئت تبوئ التربية والتعليم الأولوية الثانية بعد الوحدة الترابية، وكذا تنزيلا لمقتضيات القانون الإطار 51.17 الذي رسم ملامح المدرسة المغربية المتسمة بالإنصاف والجودة والارتقاء بالفرد والمجتمع واعتبر أن إصلاحها هو مسؤولية مشتركة ورهينة بتضافر جهود الجميع.

نسخة هذه السنة و المنظمة من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والمركز المغربي للتربية المدنية بتنسيق مع منظمة “الكونغرس العالمي من أجل فعالية المدارس والارتقاء بها”، تميزت بمشاركة حوالي 1000 مشارك من 65 دولة يمثلون فعاليات وطنية ودولية تنتمي إلى قطاعات حكومية وغير حكومية مهتمة بالتربية والتكوين المهني و التعليم العالي والبحث العلمي.
المؤتمرشكل فرصة لوفد الأكاديمية من أجل  لتدارس دور المدرسة في تمكين الشباب وتأهيلهم للمشاركة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية ببلدانهم، وإلى بحث سبل تعزيز أساليب ومقاربات تجويد أداء المؤسسات التعليمية، وتبادل وجهات النظر وتقاسم التجارب المرتبطة بإدماج المهاجرين في المنظومات التربوية وكذا في النسيج الاجتماعي العام.، و تبادل التجارب مع مدارس متنوعة في مجال إصلاح النظم التربوية مع كبار الخبراء الدوليين .

وخلال هذا المؤتمر شارك وفد الأكاديمية في نقاشات وورشات همت المحاور التالية :
– دور المدرسة في تمكين الشباب وتأهيلهم للمشاركة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية
– تحسين الجودة بالمدارس واستعمال الخبرة الوظيفية
– الارتقاء بالممارسة التعليمية وأدوار صانعي القرار والباحثين والممارسين في تحقيق التغيير المدرسي
– الارتقاء بتدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات
– التوجيه المدرسي
– القيادة التربوي
– تحسين التعلمات للفئات المهمشة والتعليم الدامج للأطفال المهاجرين واللاجئين.
– تقوية الحكامة بالمؤسسات التعليمية عبر إرساء مشروع المؤسسة
كل هذه المحاور موضوع المؤتمر تتوخى تبادل الخبرات والتجارب والممارسات الناجحة بين مختلف المشاركين في مجال تحسين جودة التربية والتكوين.

تجدر الإشارة إلى أن جل الورشات أطرها خبراء دولیون في مجال التربية و التكوين رکزوا فيها أكثر  علی توصيات تهم قیمة المشروع التربوی والتخطیط الاستراتجی والتعلیم العمیق المرتبط بالدراسات النیوروعصبیه وکیفیه معالجة الاشکالات التعلیمیه  وروح التطوع للمساهمه فی تطویر المدرسه وتحویلها الی مٶسسة منتجة تسایر مختلف التحديات الراهنة و المستقبلية  .
وفي الأخير أكد المشاركون ممثلوا الأطر الإدارية و التربوية للأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة على ضرورة تقاسم محاور و توصيات المؤتمر في لقاءات إقليمية و جهوية قصد تعميم الإستفادة على مختلف الفاعلين و الشركاء التربويين شاكرين الجهات المنظمة و خاصة وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و البحث العلمي و التعليم العالي،وكذا السيد مدير الأكاديمية د محمد عواج و السيد رئيس الوفد د سعيد بودرة والسادة المدراء الإقليميين لمختلف مديريات التعليم بالجهة على مجهوداتهم المتميزة و حرصهم الفعال من أجل توفير كل الظروف و الأجواء التي ضمنت للوفد مشاركة فعالة و وازنة و مريحة ضمن هذا الحدث التربوي العالمي الذي شكل فرصة لمزيد من العمل المثمر في سبيل تطوير منظومة التعليم ببلادنا مؤكدين تجندهم وراء الرؤية الإصلاحية الحكيمة و السديدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده في مجال الإرتقاء و تطوير منظومة التربية و التكوين .

مشاركة

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد