الرئيسية اخبار الجديد مصطفى الفن: هل ينجح عزيز أخنوش في مهمته؟

مصطفى الفن: هل ينجح عزيز أخنوش في مهمته؟

كتبه كتب في 9 ديسمبر 2019 - 4:37 م

 

 

     بقلم / مصطفى الفن / صحفي

 

صحيح أن عزيز أخنوش الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار لم يكن موفقا وهو يوجه انتقاداته إلى الذين يسبون المؤسسات.

أي عندما قال من إيطاليا “إن هؤلاء الذين يسبون المؤسسات في حاجة إلى إعادة التربية”.

لكن لا أعتقد أن ما قاله عزيز عن “التربية” كان بدافع استبدادي أو بحنين إلى السلطوية وسنوات القمع والجمر والرصاص.

لأن عزيز، حتى وإن كان امتدادا لزواج المال بالسلطة، إلا أنه ليس جزءا من أي “آلة أمنية” على شاكلة ما وقع مع البام في عهد إلياس.

والذين يعرفون عزيز، عن قرب، يعرفون جيدا أن الرجل هو ليس كذلك على الإطلاق.

“طيبوبة” عزيز يشهد بها الأعداء قبل الأصدقاء.

لكن سامح الله أولئك الذين أخرجوا رجل أعمال ناجحا عن طيبوبته أو قل عن طبيعته وعن فطرته المحبة للخير والصلح والسلم والسلام.

نعم عزيز ليس مناضلا في حزب ولن يكون أبدا وما ينبغي له.

عزيز هو اليوم في “مهمة”. وهذا ما يقوله هو شخصيا.

لكن يحسب للرجل أنه لم يسع إلى هذه المهمة وإنما حملها كرها ليس إلا.

فهل ينجح عزيز في مهمته؟

لا أعرف.

مقابل كل هذا، دعونا نفترض هذه الفرضية:

ثم ماذا كان سيقع لو أن الأمين العام الحالي للبيجيدي أو عبد الإله بنكيران نفسه هو الذي قال ما قاله عزيز أخنوش عن “إعادة التربية”؟

أكيد سينزل كثيرون من السماء وسيخرج آخرون من تحت الأرض ليس ليطالبوا بحل “الحزب الإسلامي” فقط، وإنما برجم مناضليه أجمعين في الساحات العمومية أيضا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد