الرئيسية اخبار الجديد وزان : انطلاق مشروع شجرتي لغرس 5000 شجرة بالمؤسسات التعليمية

وزان : انطلاق مشروع شجرتي لغرس 5000 شجرة بالمؤسسات التعليمية

كتبه كتب في 30 نوفمبر 2019 - 8:15 م

وز

الجديد نيوز : وزان

أعطى السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بوزان برفقة السيد رئيس الجماعة الترابية ونانة، وممثلي السلطات المحلية بالمنطقة، وأطر المديرية الإقليمية للتربية والتكوين لوزان وممثلي المديرية الإقليمية للمياه الغابات ومكافحة التصحر بوزان و السيد رئيس المكتب الوطني لجمعية مغرب أصدقاء البيئة و أعضاء عن فروعها بوزان وزومي و أعضاء الفيدرالية الإقليمية لجمعيات أمهات و آباء و أولياء التلاميذ وأعضاء الفرع الإقليمي للفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات و آباء و أولياء التلاميذ، والسيدات والسادة الأطر الإدارية والتربوية وتلميذات وتلاميذ الثانوية المحتضنة ، الانطلاقة الرسمية للمشروع البيئي ” شجرتي 2020 ” تحت شعار ” شجرتي رئتي” لغرس 5000 شجرة بالمؤسسات التعليمية، وذلك يوم السبت 30 نونبر 2019 من الثانوية الإعدادية ونانة.

افتتح اللقاء بكلمة السيد المدير الإقليمي، الذي رحب من خلالها بضيوف وشركاء المديرية الإقليمية، شاكرا أطر الحوض المدرسي ونانة على مجهوداتهم على إنجاح فعاليات الانطلاق النسخة الرابعة، كما ذكر بالأهداف و النتائج الإيجابية لهذا المشروع على المؤسسات التعليمية من حيث الاعتناء بجماليتها عبر عملية التشجير والبستنة و من حيث تنمية الوعي البيئي عند الناشئة من خلال انخراطهم في أنشطة “شجرتي” ، كما تطرق لتقاطع هذا المشروع البيئي شجرتي مع العديد من البرامج والمشاريع التربوية بالإقليم، منها المشروع الإقليمي قافلة العلوم و البرنامج الوطني “الشباب والعلم” و مشروع المدارس الإيكولوجية و البرنامج الإقليمي” داخليتي بيتي” و المشروع الإقليمي ” مدرسة نظيفة” و غيرها من البرامج و المشاريع التربوية ذات الصلة بموضوع البيئة.

السيد المدير وخلال إعلانه الانطلاقة الرسمية للمشروع ،أكد على أن التربية البيئية تربية مستديمة تتسم بطابع الاستمرار والتطلع الى المستقبل، فالتربية تبدأ من مرحلة التعليم الاولي وتستمر في جميع مراحل التعليم النظامي وغير النظامي و على طول حياة الفرد، مما يتطلب تدخل وانخراط كافة الشركاء و الفعاليات و المؤسسات والمصالح للمساهمة في مساعدة الناشئة و الشباب على الاهتمام بالجانب البيئي، ليختتم إعلانه عن الانطلاقة الرسمية للبرنامج بكلمة شكر في حق كل من ساهم في إنجاح مشروع ” شجرتي 2020″ في نسخته الرابعة.

حفل الافتتاح تضمن برنامج غني ومتنوع و جاء في ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى و هي الجلسة العامة التي تم خلالها تقديم عرضين ؛ الأول لممثل المديرية الإقليمية للمياه والغابات و مكافحة التصحر تمحور حول ” الشجرة” ودورها في حماية الكائنات الحية والبيئة ، و الموضع الثاني الذي قدمه رئيس المكتب الوطني لجمعية مغرب أصدقاء البيئة تمحور حول تدهور الغطاء النباتي و الغابوي بالعالم، جراء التدخل غير السليم للإنسان و سبل المعالجة و التدخل للحد من ظاهرة القضاء على المجال الغابوي.

المرحلة الثانية خصصت لتلميذات وتلاميذ الحوض المدرسي ونانة، بحيث قدم التلاميذ مجموعة من العروض المسرحية و الحوارات و الأناشيد و الأغاني تمحور ت حول “البيئية”، عبر من خلالها المتعلمات و المتعلمين عن انشغالهم بالمجال البيئي، مخاطبين الحضور بضرورة الحفاظ على البيئة و الحفاظ على كل الثروات التي تزخر به الأرض و التي تجمع و تفيد الانسان من أجل الأجيال القادمة ، ولعل ما ميز هذه الانطلاق الرسمية، إدماج المنظمين لمحاور وورشات همت مجال الشباب والعلم، ومجال البرمجيات و مجال التوجيه التربوي و مجال التربية الفنية أغنت مواد اللقاء.

اختتام اليوم جاء ، مباشرة بعد زبارة المدير الإقليمي والوفد المرافق له لكل الورشات السالفة الذكر وفق من خلالها الوفد على إبداعات المتعلمات و المتعلمين في مجالات مختلفة علمية وفنية وبعض المنتجات المرتبطة بالمجال الفلاحي كتربية النحل و غيرها.

مشاركة

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد