الرئيسية اخبار الجديد مديرية التعليم بوزان تتواصل مع جمعيات آباء و أمهات و أولياء التلاميذ حول مضامين القانون الإطار

مديرية التعليم بوزان تتواصل مع جمعيات آباء و أمهات و أولياء التلاميذ حول مضامين القانون الإطار

كتبه كتب في 20 سبتمبر 2019 - 5:30 م

 

 

الجديد نيوز / وزان 

نظمت المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بوزان، صباح يوم الجمعة 20 شتنبر 2019، بمقر المديرية، لقاء تواصليا في شأن تقاسم مضامين القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.
يأتي انعقاد هذا اللقاء التواصلي السادس بمديرية وزان ولفائدة رؤساء جمعيات أمهات و آباء وأولياء التلاميذ بالمؤسسات التعليم العمومي والخصوصي، عقب دخول القانون الإطار 51.17 حيز التنفيذ بتاريخ 07 ذي الحجة 1440 (19 غشت 2019) بعد المصادقة عليه بمجلسي البرلمان وصدوره بالجريدة الرسمية، وتنفيذا للتوجيهات الرسمية الواردة بالمراسلة عدد 19-636، بتاريخ 04 شتنبر 2019، في شأن تقاسم مضامينه والتعريف به لدى مختلف المتدخلين التربويين والشركاء.
ترأس هذا اللقاء السيد المدير الاقليمي، بحضور السيدة رئيسة مصلحة الشؤون التربوية والسيد رئيس مصلحة الشؤون القانونية والشراكة والتواصل ورؤساء جمعيات أمهات و آباء و أولياء التلاميذ بالمؤسسات التعليم العمومي والخصوصي بمختلف الاسلاك الدراسية بإقليم وزان.
وفي كلمة افتتاحية بالمناسبة، ذكر السيد المدير بالسياق العام لهذا اللقاء الذي يأتي بعد المصادقة على القانون الاطار رقم 51.17 الملزم للجميع، ملزم للادارة والاسر والمجتمع، كما ذكر بدور الاسر في النهوض بمنظومة التربية والتكوين و بدور جمعيات امهات و آباء و أولياء التلاميذ بالمؤسسات التعليمية، مرحبا برؤساء الجمعيات وشاكرا الجميع على انخراطهم في إنجاح  الدخول المدرسي 2019-2020..


خلال هذا اللقاء تم تقديم عرض مفصل للقانون الاطار، تقدم به رئيس مصلحة الشؤون القانونية والشراكة و التواصل، كما تم فتح نقاش واسع بين المشاركات والمشاركين، تمحور حول مضامين القانون الاطار مركزين على بعض المواد القانونية المرتبطة بدور الاسر والدعم الاجتماعي كما تطرق البعض من المتدخلين للدخول المدرسي برسم الموسم الدراسي 2019-2020.
رؤساء الجمعيات ومن خلال مداخلاتهم،أكدوا على أهمية هذا القانون، الذي سيلزم الجميع بالعمل، وسيضمن استمرار البرامج وسير المرافق، كما تقدموا بمجموعة من الاسئلة همت المؤسسات التي يعملون لأجلها بصفتهم ممثلي الاسر ومؤكدين على الدور المحوري لجمعيات الاباء في تقوية روابط جسر التواصل بين الاسر والمدرسة.


ليختتم اللقاء بكلمة السيد المدير الاقليمي ،شكر من خلالها كافة الشركاء والمتدخلين في الشأن التربوي بالاقليم،كما تقدم ببعض الاجوبة لأسئلة بعض المشاركات والمشاركين في اللقاء التواصلي،مستعرضا بعض المستجدات التربوية المرتبطة بالتعليم الاولي و التربية الدامجة، و بعض المشاريع التي سترى النور في القريب، كمركز الفرصة الثانية و غيرها من مشاريع البناء، كإضافة بعض الاقسام الداخلية و بعض المؤسسات التعليمية و غيرها.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد