الرئيسية اخبار الجديد المجاعرة: لقاء تواصلي حول مضامين القانون الإطار 51,17

المجاعرة: لقاء تواصلي حول مضامين القانون الإطار 51,17

كتبه كتب في 18 سبتمبر 2019 - 11:06 م

 

 

 

 

 الجديد نيوز /متابعة : عبدالإلاه المهدبة

نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بوزان اليوم الأربعاء 18 شتنبر 2019 بالثانوية التأهيلية معاذ بن جبل لقاءًا تواصليا حول تقاسم مضامين القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي لفائدة مديري المؤسسات التعليمية ( أعضاء جماعة الممارسة المهنية الوحدة و المبادرة ) الواقعة بجماعة المجاعرة – عين الدريج .

اللقاء ترأسه السيد محمد البعلي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بوزان رفقة السيد  رئيس مصلحة الشؤون القانونية و التواصل و الشراكة بالمديرية الإقليمية ، وذلك في إطارسلسلة اللقاءات المقررة على مستوى إقليم وزان مع الشركاء و الفاعلين و المهتمين بمجال التعليم  ، تماشيا و تنفيذا مع التوجيهات الرسمية الواردة بالمراسلة عدد 19-636، بتاريخ 04 شتنبر 2019 في شأن تقاسم مضامينه، والتعريف بأهمية و مكانة هذا المشروع التربوي الكبير مع مختلف المتدخلين في المنظومة التعليمية ببلادنا .

في بداية هذا اللقاء رحب السيد المديرالإقليمي بالحاضرين مبرزا بأن إنعقاده يأتي بعد تفعيل المصادقة على القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، الهادف لإرساء مدرسة جديدة مفتوحة أمام الجميع، تتوخى تأهيل الرأسمال البشري، مستندة إلى ركيزتي المساواة وتكافؤ الفرص من جهة، والجودة و النجاح للجميع من جهة أخرى، بغية تحقيق الهدف الأسمى المتمثل في الارتقاء بالفرد وتقدم المجتمع ككل؛ وأيضا ضمان استمرارية الإصلاح من خلال تحديد التزامات مختلف الأطراف مؤكدا على أن هذا المشروع يعتبر طموحا و رائدا لما له من وقع و إنعكاسات جد إيجابية على الحياة العامة لأجيال الغد .

السيد المدير الإقليمي شدد على أن نجاح هذا القانون كإطار منظم رهين بتفعيل مشروع المؤسسة و أنشطة الحياة المدرسية بإعتبارهما رافدين هامين من روافد تنزيل أهداف الرؤية الإستراتيجية ، مضيفا أنه ينبغي العمل بتنسيق و تشاور تشاركي في إطار شراكة مع كل الفاعلين و المهتمين بالشأن المدرسي على مستوى بناء الشراكة مع المحيط المحلي لكل مؤسسة تعليمية مما يزكي تدبير بالنتائج في مستوى التطلعات الإيجابية لتحقيق الأهداف المنشودة للرؤية الإستراتيجية 2015-2030  .

من جانب آخر استعرض السيد رئيس مصلحة الشؤون القانونية والشراكة و التواصل بالمديرية الإقليمية عرضا مفصلا حول مضامين القانون الإطار و المتضمن لما يلي :

  • ديباجة وعشر أبواب (أحكام عامة، ومبادئ منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وأهدافها ووظائفها.
  • مكونات منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والولوج إلى منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وآليات الاستفادة من خدماتها، والمناهج والبرامج والتكوينات، والموارد البشرية،
  • مبادئ وقواعد حكامة منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، ومجانية التعليم وتنويع مصادر تمويل منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي،
  • تقييم منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي والإجراءات المواكبة لضمان الجودة،
  • أحكام انتقالية وختامية) متضمنة لتسعة وخمسين مادة.

اللقاء توج بفتح مجال النقاش لأعضاء جماعة الممارسة المهنية الوحدة و المبادرة ، إذ ركز جل المتدخلين على السبل الكفيلة الناجعة لأجرأة و تفعيل مضامين هذا القانون، و كذا كيفية التعامل مع مختلف الاكراهات و الصعوبات التي تعترض في بعض الأحيان تنفيذ مثل هاته المشاريع و طرق مواجهتها و الحد منها . باقي المتدخلين أجمعوا في تدخلاتهم على دور و نوعية البرامج الموازية والأجندة الزمنية لتزيل و تحقيق أهداف هذا القانون ذات الأهمية البالغة في النهوض عمليا بإصلاح منظومة التربية و التكوين .

و في الختام أكد السيد رئيس مصلحة  الشؤون القانونية و التواصل و الشراكة على أن مشروع القانون الإطار المنظم لمنظومة التربية و التكوين سيمكن لا محتالة من تقوية و تمكين كل المتدخلين في العملية التربوية من العمل المقنن و المنظم في سبيل الإرتقاء بالمدرسة المغربية نحو أفق كسب رهان الجودة و التميز و النجاح  ، مجددا شكره و امتنانه للسيدات والسادة مديرات ومديري المؤسسات التعليمية على حضورهم الوازن و المتميز لهذا اللقاء في أفق تنظيم لقاءات تواصلية مستقبلية ذات الصلة بالموضوع .

 

 

 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد