وحسب المصادر، فقد قرر الوكيل العام للملك متابعة المتهمين بتهم ثقيلة تتعلق بـ “قطع طريق عمومية، ومحاولة القتل العمد، وتكوين عصابة إجرامية”، فيما تقرر عرضهما على أولى جلسات التحقيق التفصيلي أمام قاضي التحقيق، إلى فاتح شهر أكتوبر القادم.

 كما قامت عناصر الدرك الملكي، زوال أمس الأحد، باعتقال العنصر الثالث والأخير من أفراد العصابة، بمسكنه الكائن بدوار “لخراريب” على مستوى منطقة السخونات بجماعة المهاية، وذلك بناء على معلومات دقيقة وفرتها عناصر مديرية مراقبة التراب الوطني، بمجرد عودته من شمال المملكة، حيث كان فارا.