الرئيسية اخبار الجديد ابتدائية أكادير تدين صاحب فيديوهات “مشبوهة” بالحبس والغرامة‎

ابتدائية أكادير تدين صاحب فيديوهات “مشبوهة” بالحبس والغرامة‎

كتبه كتب في 29 يونيو 2019 - 7:49 م

 

 

 

 

الجديد نيوز

ادانت المحكمة الابتدائية لأكاديرصباح اليوم الثلاثاء 25 يونيو 2019، المتهم محمد رضا الطاوجني الذي يقدم نفسه فاعلا جمعويا بستة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم مع الصائر والاجبار، وآدائه للمطالب بالحق المدني بصفته الشخصية تعويضا قدره 100.000 درهم، ونيابة عن المجلس الجماعي لأكادير تعويضا قدره درهم رمزي.

ويأتي هذا الحكم بعد الشكاية التي تقدم بها صالح المالوكي عمدة مدينة اكادير عن حزب العدالة والتنمية، والتي اتهم فيها الطاوجني بالتشهير، من خلال مقاطع فيديو نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، يتهم فيها رئيس جماعة أكادير بـ”الفساد وسوء تدبير” جماعة أكادير.

وقال مصدر مقرب من الملف ان المحكمة ادانت الطاوجني بعد عجزه عن تقديم أدلة على ما كان ينشره من فيديوهات تحمل العديد من التهم المجانية و إساءة لفظية بالغة، واكتفت بالحكم عليه بأداء تعويض مالي بقيمة 10 ملايين سنتيم، وسط أنباء عن استعداد المطالب بالحق المدني باستئناف الحكم.

وكانت المحكمة الابتدائية بأكادير قد أجلت صباح اليوم الأربعاء الماضي، البث في القضية التي رفعها البرلماني عن العدالة والتنمية ورئيس المجلس البلدي رمضان بوعشرة، ضد رضا الطاوجني، إلى يوم 24 من شهر يوليوز القادم، بعد متابعته من طرف النيابة العامة بتهم “القذف والسب والتشهير والتجريح ونشر آخبار زائفة”، وهي تهم ثقيلة يعاقب عليها القانون المغربي في إطار قانون الصحافة والنشر.

وتعود تفاصيل المتابعة، إلى فيديوهات نشرها الطاوجني، يتهم فيها بوعشرة بتهم ثقيلة، وبالمقابل فند البرلماني مضمونها، ورفع خمس شكايات متفرقة حسب مصدر موثوق لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأكادير، واعتبر جميع الفيديوهات التي نشرها الطاوجني تتضمن مجموعة من الأكاذيب وتشويه الحقائق، واستعمال كل وسائل السب والقذف والتشهير والتجريح، وقام بنشرها على قناته باليوتوب وعبر صفحته على فيسبوك.

وقالت نفس المصادر إن لجوء رمضان بوعشرة للمسطرة القضائية، هو رغبة أكيدة منه في تفنيد كل “الإدعاءات والمغالطات، وكذا الاتهامات الباطلة التي يتم الترويج لها من طرف الطاوجني، والذي أصبح اسمه مرتبطا بعدد من المتابعات القضائية بسوس”

وأضافت المصادر أن الطاوجني “ ارتبط اسمه أيضا بجريدة “الصحراء الأسبوعية” المتوقفة عن الصدور، والتي شردت عددا من الصحافيين الشباب، كانوا يشتغلون معه بمقر الجريدة بأكادير ومدن أخرى، ويتهرب الى حدود الساعة من تنفيذ حكم قضائي ضده لصالحهم”.

وناشد عدد من متتبعي الشأن المحلي في سوس، السلطات القضائية، تطبيق المساطر وحماية الأشخاص من التشهير المجاني، واحترام الدوريات الجديدة لرئاسة النيابة العامة.