الرئيسية اخبار الجديد خطوات وزارة الداخلية لإيواء المتشردين في غياب تام لوزارة بسيمة حقاوي يخلق جدلا بمدينة صفرو

خطوات وزارة الداخلية لإيواء المتشردين في غياب تام لوزارة بسيمة حقاوي يخلق جدلا بمدينة صفرو

كتبه كتب في 26 فبراير 2019 - 5:28 م

الجديد نيوز – رشيد كداح

مساعد إجتماعي. في غضون الأشهر الأخيرة عرفت ظاهرة التشرد وإنتشار الحمقى وممتهني حرفة التسول في صفوف أزقة وشوارع مدينة صفرو إرتفاعا متزايدا بمنسوب تصاعدي .
حيث أصبح ” المواطن الصفريوي” يشتكي من جراء ماتسببه هاته الفئة من شريحة المجتمع المتخلى عنها ( نساء ، شباب ، أطفال ، شيوخ ) في فوضى عارمة بالمدينة من قطع وعرقلة الطريق على الراجلين والتسيب على ممتلكات الغير و إثارة الضجيج في حالات سكر وتخدير طافحة ليل نهار مما يتيح لها إمكانية إرتكاب جرائم في حق المواطنين .
رغم التعاطف الذي يقدمه أصحاب المحلات التجارية و الإقامات السكنية وكل من ينخرط في الإحسان العمومي الآ أنه يكفي . وبالرغم من المجهودات التي تبدلها السلطات المحلية التي صهرت على تطبيق توصيات وزارة الداخلية في ” ضرورة إقامة دوريات وحملات تمشيطية لإخلاء الشوارع والأزقة من هذه الفئة وضرورة إيوائها وإيداعها بالمراكز الإجتماعية ( دار العجزة ، الخيرية الإسلامية …) في إطار الأمن الإجتماعي ” ما أكده الوالي عن جهة فاس مكناس في هذه الأواخر .
وفق مجهودات السلطات الأمنية ” رئيس المنطقة الإقليمية ” و المعينين ” باشا و قياد المدينة ” بتنسيق مع أعوان السلطة و بعض فعاليات المجتمع المدني .
الإ أن ذلك لا يكفي لأن الظاهرة الإجتماعية تقتضي : ضرورة إنشاء مراكز إيواء وإيداع تربوية ، سوسيو ثقافية ، تهتم بالمساعدة الإجتماعية والإرشاد النفسي وفق إستراتيجية الإقتصاد التضامني الإجتماعي ، بحكامة التكوين والدعم والتتبع بهدف الإدماج والإندماج السوسيو إقتصادي بمقاربة إجتماعية .
إذ يستلزم الوضع المزري التنسيق المحكم بين المعنيين والقطاعات تكثيف الجهود .
و بالخصوص إلتفاتة تنموية إجتماعية مستعجلة وفق برنامج عمل وزارة الأسرة المساواة التنمية والتضامن الإجتماعي التي تعتبر المسؤول الأول في شخص الوزيرة البيجيدية “بسيمة حقاوي ” وكل أشكال التدخال من كتابة الدولة ولجان التضامن الإجتماعي و التعاون الوطني الذي كانت ولازالت ” مدينة صفرو” مغيبة بشكل تام في البرنامج العام للتوجهات الإستراتيجية الإجتماعية التي تخدم الصالح المنشود .

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد