الرئيسية اخبار الجديد التعاون التنموي تخلق البسمة في قلوب أطفال داء السرطان بفاس

التعاون التنموي تخلق البسمة في قلوب أطفال داء السرطان بفاس

كتبه كتب في 15 فبراير 2019 - 11:09 م

فاس : متابعة عبدالالاه المهدبة

بمناسبة اليوم العالمي للسرطان نظم المكتب الوطني للجمعية المغربية للتعاون التنموي حفلا ترفيهيا لفائدة الاطفال المصابين بداء السرطان المقيمين بقسم الأطفال بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس بمشاركة فعاليات مدنية و إعلامية و فنية و صحية تخللته ورشات للفن التشكيلي أطرها الفنان التشكيلي محمد ميكو بحيث أبى إلا أن يعطي للأطفال فرصة التعبير عن مافي قلوبهم و عقولهم من أفكار و مشاعر تعبر عن روح الأمل و الطموح و الإرادة لديهم من أجل الحياة في مواجهة خطر هذا الداء الفتاك ، و هو ما لقي تفاعلا و إستحسانا إيجابيا إنعكس بشكل مريح على شخصيتهم نفسيا و معنويا .

كما تميز الحفل بتنظيم ورشات أخرى للرسم التعبيري و الألعاب البهلوانية و توزيع الحلويات و الهدايا على هاته الفئة المستهدفة من هذا النشاط التحفيزي الانساني الذي لقي ترحيبا و شكرا من طرف الأطر الصحية و الادارية للمستشفى و آباء – أمهات  الأطفال المعنيين بهذه المبادرة .

و بهذه المناسبة تم تكريم البروفيسور مصطفى حيدا مدير قسم استشفاء طب الاطفال والبروفيسور سارة بنميلود والسيدة رشاد فاطمة ممرضة رئيسية إعترافا لهم على عطاءاتهم الفاعلة و الوازنة من أجل ضمان صحة و حياة أطفال داء السرطان بالمستشفى ، و كذا بعض الأطر الطبية و الشبه طبية التي تساهم في أنسنة علاج هؤلاء المصابين و تسهر على خدمتهم ليلا نهارا بكل مسؤولية و إقتدار ، و كذلك تكريم السيد عبدالله جميل المنسق الوطني للجمعية المغربية للتعاون التنموي لدوره المتميز في تحقيق الإشعاع و النجاح لبرامج و أنشطة الجمعية محليل – جهويا و وطنيا .

مشاركة