الرئيسية اخبار الجديد الجديدة..تحتضن المحطة الثانية للقاءات التحسيسية حول الوقاية وتدبير المخاطر المهنية

الجديدة..تحتضن المحطة الثانية للقاءات التحسيسية حول الوقاية وتدبير المخاطر المهنية

كتبه كتب في 1 فبراير 2019 - 6:20 م

 

 

 

الجديد نيوزجواد جعواني

احتضنت الجديدة يومه الخميس 24 يناير الفارط المحطة الثانية للقاءات التحسيسة الجهوية حول الوقاية وتدبير المخاطر المهنية بمركز التكوينات التابع لإحدى المقاولات بمشاركة فعاليات اقتصادية ومدنية وممثلي شركات القطاع العام والخاص بالمدينة وخبراء في مجال الوقاية والسلامة المهنية حيث أطر هذا اللقاء الخبيران  الدوليان السيد عمر بنعيشة دكتور متخصص في علوم التدبير والسيدة سلمى المجاطي مديرة الوقاية والسلامة بشركة ليدك.

وتهدف هذه اللقاءات حسب المنظمين للمساهمة في نشر ثقافة الوقاية من المخاطر المهنية في صفوف أرباب المقاولات والشركات والمصانع وتحفيزهم لاعتماد آليات وحلول ومقاربات من شأنها حماية الممتلكات والأشخاص العاملين في الأوراش المعرضين للإصابة بالمخاطر المهنية.

وتطرق المشاركون في هذا اللقاء التحسيسي الذي ينظم بمبادرة من غرفة الصناعة والتجارة والخدمات لجهة الدار البيضاء سطات والمؤتمر والمعرض الدولي للصحة والسلامة المهنية وحماية الأشخاص والممتلكات “بريفنتيكا Préventica ” (تطرق) لأهمية اعتماد وسائل الوقاية وحماية الأشخاص والممتلكات، كما أكد المشاركون أن إرساء منظومة الوقاية من المخاطر المهنية داخل المقاولات والشركات من شأنها الرفع من الإنتاج وتقليص الإصابات التي تبقى انعكاساتها كبيرة على الاقتصاد الوطني باعتبار الأشخاص المعرضين للإصابة بالمخاطر المهنية مسؤولين عن إعالة أسرة كبيرة داخل المجتمع.

يذكر أن الوقاية من المخاطر أصبحت تشكل تحديا رئيسيا لتحسين أمن وصحة العاملين، علما أن غالبية  العمال ومسيري المقاولات يعتبرون أن الوقاية تمثل مصاريف إضافية لمقاولاتهم كما ينظرون للقوانين المنظمة للوقاية على أنها معيقة لتقدم مؤسساتهم وفي هذا الصدد فقد أجمعت عدة دراسات علمية على أن اعتماد سياسات ومقاربات من شأنها الوقاية من المخاطر المهنية وتحسين شروط العمل تعد رافعة أساسية لتحسين الأداء الشامل للمقاولات والتنظيمات المهنية.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد