الرئيسية اخبار الجديد غضب عارم بالجزائر بعد تصوير فيديو مسيء لبوتفليقة داخل مقر البرلمان الأوروبي

غضب عارم بالجزائر بعد تصوير فيديو مسيء لبوتفليقة داخل مقر البرلمان الأوروبي

كتبه كتب في 4 يونيو 2018 - 6:12 م

 

 

الجديد نيوز

أثار شريط فيديو وُصف بالمسيء للرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، وصُور داخل مقر البرلمان الأوروبي في بروكسل، (أثار) غضبا عارما بالجزائر.

وذكرت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان لها، أنها قامت باستدعاء سفير الاتحاد الأوروبي بالجزائر جون أرورك، للاحتجاج على حادثة تصوير فيديو من داخل مقر الاتحاد الأوروبي في العاصمة الأوروبية بروكسل بغرض المساس بالمؤسسات الجزائرية.

وبحسب الوزارة فإن الفيديو “تم إنجازه داخل الهياكل الرسمية للبرلمان الأوروبي وهو ما يعد استغلالا تعسفيا لرموز الاتحاد الأوروبي من أجل المساس بشرف وكرامة مؤسسات الجمهورية الجزائرية”.

وكانت الصحافية ليلى حداد التي تعمل كمديرة لموقع وقناة “سي أن بي نيوز” في بروكسل، وعملت في وقت سابق كمراسلة للتلفزيون الجزائري الحكومي من بروكسل، قد نشرت الخميس الماضي شريطا صورته داخل مقر البرلمان الأوروبي وأمام طاولة تحمل رمز الاتحاد الأوروبي تحدثت فيه عن مرض بوتفليقة، وعدم علمه بالقرارات التي تصدر، واتهمت مقربين من الرئيس بالسيطرة على الحكم.