الرئيسية اخبار الجديد أمريكا: لافروف “يسبح عكس التيار” برفضه اتهام الأسد باستخدام الكيماوي

أمريكا: لافروف “يسبح عكس التيار” برفضه اتهام الأسد باستخدام الكيماوي

كتبه كتب في 18 سبتمبر 2013 - 4:06 م

Kerry-Lavrov-presser-54

الجديد.كوم

18.09.2013

اعتبرت الإدارة الأمريكية، الثلاثاء، أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، “يسبح عكس التيار” برفضه اتهام النظام السوري بتنفيذ الهجوم الكيماوي على ريف دمشق، الشهر الماضي، والذي أكد تقرير دولي استخدام غاز السارين فيه.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، جنيفر ساكي: “شاهدنا بالطبع تعليقات الوزير لافروف، إنه يسبح عكس تيار الرأي العام العالمي، والأهم من ذلك، عكس الوقائع.”

وجزم تقرير المفتشين الدوليين باستخدام السلاح الكيماوي، من بينها غاز السارين السام، في هجوم 21 أغسطس/آب، وهو ما تحمل الولايات المتحدة والغرب النظام مسؤولية القيام به، وهددت بعمل عسكري رداً عليه، لتعود وتفسح المجال لاحقاً أمام اتفاق “جنيف.”

وأعربت روسيا، مرارا، عن رفضها اتهام النظام السوري بالوقوف وراء الهجوم الكيماوي، كان آخرها تصريح لافروف، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي، لوران فابيوس، حيث اعتبر الاتهام “استفزازا.”

ولفتت ساكي، خلال الموجز الصحفي اليومي بالوزارة، إلى عدد من التفاصيل المتضمنة في التقرير الأممي حول الهجوم ، والتي تشير بما لا يدع مجالا للشك بأن الأسد هو من يقف خلفه، على حد قولها.

مشاركة